الرئيسية
رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية يستعرض دينامية أوراش الإصلاح ورهانات التعاضد لنموذج تنموي جديد

رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية يستعرض دينامية أوراش الإصلاح ورهانات التعاضد لنموذج تنموي جديد

عقدت التعاضدية العامة للتربية الوطنية ، اليوم الخميس 5 ابريل  بمراكش ، جمعها العام الثالث والخمسين تحت شعار “لنجعل من التعاضد دعامة أساسية لنموذج تنموي جديد

وأوضح رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية السيد ميلود معصيد، في كلمة بالمناسبة، أن هذا الجمع يشكل وقفة تأملية للدراسة والتقييم وتدارس الاجراءات الكفيلة بالارتقاء بهذه المؤسسة وبجميع مرافقها ومصالحها باعتبار أن الإدارة المغربية تمر اليوم بمنعطف يتطلب الانخراط الحازم في عملية مواكبة الأوراش التنموية والإصلاحية التي دعا إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في الرسالة السامية الموجهة اللمشاركين في المنتدى الوطني للوظيفة العمومية شهر فبراير الماضي.

واعتبر هذه المحطة  مناسبة سانحة لاستخلاص قرارات عملية وحاسمة قابلة للتطبيق من خلال فتح مسالك الإصلاح الضرورية التي تتوخاه مؤسسة التعاضدية .

وأبرز أن تدبير موارد البشرية  تعتبر حجر الزاوية الذي ينبغي أن ترتكز عليه ، خدمة لمصلحة منخرطات ومنخرطين وفق نموذج إداري فعال يتلاءم مع خصائص النموذج التنموي المنشود الذي دعا إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

وإجراء قطيعة مع بعض السلوكات والممارسات المشينة التي تسيء للمؤسسة وللمستخدم على حد سواء.

وأكد أن الإصلاح الشامل والمندمج للتعاضدية يكتسي اليوم طابعا جديا ناجعا بحكم الرهانات المطروحة والتحديات التي تواجهها ضمانا لجودة الخدمات التي تقدمها مع يقتضيه ذلك من دعم للبعد الجهوي واعتماد اللا تمركز الإداري بحيث تعتبر الجهوية المتقدمة كمقاربة عملية ناجعة في الحكامة الترابية حجر الزاوية الذي ينبغي أن ترتكز عليه التعاضدية لتقريب الخدمات من منخرطيها ومنخرطاتها وتقريب المرافق منهم.

وأوضح أن النموذج التنموي  مهما بلغ من نضج سيظل محدود الجدوى مالم يرتكز على آليات فعالة للتطور محليا وجهويا.

فالإصلاح الشامل والمندمج لتعاضديتنا يكتسي اليوم طابعا جديا ناجعا بحكم الرهانات المطروحة والتحديات التي تواجهها ضمانا لجودة الخدمات التي تقدمها ، مع مايقتضيه ذلك من دعم للبعد الجهوي واعتماد اللاتمركز الإداري ، بحيث تعتبر الجهوية المتقدمة كمقاربة عملية ناجعة في الحكامة الترابية حجر الزاوية الذي ينبغي أن ترتكز عليه مؤسستنا لتقريب الخدمات من منخرطاتها ومنخرطيها وتقريب المرافق منهم.

ودعا إلى ضرورة تسريع التطبيق الكامل للجهوية المتقدمة لما تحمله من حلول وأجوبة لمطالب المنخرطين والمنخرطات باعتبارها مقاربة عملية في الحكامة الترابية وأنجع الطرق لمعالجة المشاكل المحلية والاستجابة لمطالب نساء ورجال التعليم وذويهم..

وقدم بالمناسبة  عرضا لمجموعة من الأوراش التي فتحتها التعاضدية العامة للتربية الوطنية لتحسين الخدمات المقدمة لمنخرطيها.

وأشار إلى أن هذا الجمع يندرج في إطار المشاركة في النقاش العمومي المرتبط بإصلاح التعاضد وتطويره وتعزيز أدواره في مجال الحماية بشكل عام وتكريس الحكامة استكمالا للأوراش الاصلاحية التي انخرطت فيها التعاضدية العامة للتربية الوطنية طيلة السنوات الأخيرة.