الرئيسية
تعاضدية التعليم تبحث أسس نموذج تنموي جديد في جمعها العام 53

تعاضدية التعليم تبحث أسس نموذج تنموي جديد في جمعها العام 53

 

تنظم التعاضدية العامة للتربية الوطنية " الجمع العام ال53  يوم 5 أبريل 2018 بمدينة مراكش تحت شعار "لنجعل من التعاضد دعامة أساسية لنموذج تنموي جديد" وتنطلق الجلسة الافتتاحية بحضور مناديب التعاضدية وممثلي القطاعات الحكومية المعنية (وزارة الشغل و الإدماج المهني -وزارة الإقتصاد و المالية - وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، وهيأة مراقبة التأمينات لمنظمات الاحتياط الاجتماعي  ACAPS ومدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط  الاجتماعي CNOPS، إضافة إلى ضيوف التعاضدية من رؤساء التعاضديات، وشخصيات وطنية.

يندرج هذا الجمع العام في إطار المشاركة الفاعلة في النقاش العمومي المرتبط بإصلاح التعاضد و تطويره و تعزيز أدواره  في مجال الحماية الاجتماعية بشكل عام، وتكريس الحكامة استكمالا للأوراش الإصلاحية  التي  انخرطت فيها  التعاضدية العامة للتربية الوطنية طيلة السنوات الأخيرة. ويأتي ذلك انسجاما و تفاعلا مع مضامين الخطاب الملكي السامي من أجل بلورة نموذج تنموي جديد لبلادنا.

سيتميز الجمع العام 53 بعرض التقريرين الأدبي والمالي اللذين ينتظر أن يسلطا الضوء على الإنجازات المحققة طيلة الدورة المحاسبية لسنة 2016، وبالمناقشة التي ينتظر أن تلي ذلك من قبل مندوبي ومندوبات التعاضدية لتقييم عمل التعاضدية وآفاق عملها المستقبلي.

 كما سيعمل الجمع العام على تقديم الاقتراحات والحلول الكفيلة بتجويد الخدمات المقدمة للأسرة التعليمية، من خلال اتخاذ الإجراءات والقرارات التي تعزز الحكامة بهذه المؤسسة.

وسيعرف الجمع العام تجديد الثلث الخارج في الهياكل المسيرة للتعاضدية من مجلس إداري ومكتب مسير، والتي ستتولى مسؤولية تدبير التعاضدية في المرحلة القادمة. كما سينتخب الجمع العام أعضاء لجنة المراقبة الجدد.