الرئيسية
تعاضدية التعليم توقع اتفاقية شراكة لفائدة الأساتذة المتعاقدين مع أكاديمية التربية و التكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة

تعاضدية التعليم توقع اتفاقية شراكة لفائدة الأساتذة المتعاقدين مع أكاديمية التربية و التكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة

استمرارا لدينامية الشراكة و التعاون التي تنخرط فيها التعاضدية العامة للتربية الوطنية مع مجموعة من الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين فيما يتعلق بتوسيع استفادة الأساتذة المتعاقدين من الخدمات الاجتماعية للتعاضدية إسوة برجال ونساء التعليم .

تم يوم الاثنين 19فبراير عقد اتفاقية شراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة وقعها رئيس المجلس الإداري للتعاضدية ميلود معصيد ومحمد عواج  مدير الأكاديمية .

وأكد الطرفان على أهمية هذا التعاون  لشريحة مهمة من  الأسرة التعليمية .

وأوضح رئيس التعاضدية أن  الحاجة ماسة للانخراط الجماعي في الإسهام في بلورة النموذج التنموي الجديد ينبني على الإنصات و الإشراك و التفاعل الايجابي مع انتظارات المنخرطات و المنخرطين من خلال القطاع التعاضدي .

 وربط في ذلك  أن إصلاح التعليم رهين بالاهتمام بالقطاع الصحي ، خاصة ان نساء ورجال التعليم يتعرضون أكثر للأمراض المزمنة وأمراض أخرى الناجمة عن المجهودات و الإرهاق لان عملية التدريس و هيئتها الإدارية ليست بالعمل السهل.

وشدد على ضرورة إبلاء الاهتمام للأساتذة المتعاقدين بتخويلها نفس الحقوق في جانبها الاجتماعي المكفول تعاضديا.

وأكد على الحرص على الدفاع القطاع التعاضدي باعتباره رأسمال اجتماعي بقوة بعده الإنساني و التضامني .

وان مجال تدارس الاكراهات التي يعانيها رجال ونساء التعليم صحيا تلزم أيضا التفكير و الترافع في توسيع مجال التغطية الصحية والتعويض عن امراض غير مدرجة في القائمة المشمولة بالتعويض أو بالنسبة للأدوية لان الغاية هي التجاوب مع انتظارات المنخرطات و المنخرطين.

ونوه مدير الأكاديمية بهذه الشراكة و هذا التعاون في القضايا المشتركة ذات الطابع الصحي و الاجتماعي التي تهم نساء ورجال التعليم على مستوى الجهة أو المناطق القروية .