الرئيسية
الأيام التوصلية بالداخلة تتوج بتوقيع اتفاقية شراكة بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية وأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

الأيام التوصلية بالداخلة تتوج بتوقيع اتفاقية شراكة بين التعاضدية العامة للتربية الوطنية وأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

 

افتتحت اليوم الأربعاء، بمقر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة، الأيام التواصلية الأولى للتعاضدية العامة للتربية الوطنية، تحت شعار “فعل تعاضدي رائد لمستقبل واعد”، تخليدا للذكرى ال 62 لعيد الاستقلال المجيد.

خلال الفترة الممتدة بين 22 إلى 25 نونبر 2017 ، وشكلت هذه الأيام فرصة لتعزيز علاقات العمل والتعاون خدمة لقضايا ونساء أسرة التعليم بالجهة ،وفق آليات الشراكة التي تم توقيعها بين رئيس التعاضدية السيد ميلود معصيد والسيدة مديرة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين السيدة الجيدة لبيك، وتخص تقوية المجال التعاضدي وتقريب الخدمات وتعزيز مجال التواصل لفائدة الأسرة التعليمية بالجهة شراكة برهانات وافاق واعدة للعمل المشترك

وأوضح رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية انه بموجب هذه الاتفاقية سيستفيد الأساتذة المتعاقدين من التغطية الصحية الأساسية وكذا خدمات القطاع التكميلي وصندوق الوفاة والتقاعد إسوة بباقي نساء ورجال التعليم.


واعتبر أن جهة الداخلة وادي الذهب أول جهة توقع معها الاتفاقية حيث أعطى منها السيد رئيس التعاضدية انطلاق عملية مرحبا لفائدة الأساتذة المتعاقدين لمكانة هذه الربوع الغالية من تراب الوطن حيث سيتم من الان برمجة توقيع اتفاقيات شراكة مع باقي الجها.نحو مؤسسة الجهود المشتركة لجميع الأطراف.

 وعبرت  الجيدة لبيك مديرة الأكاديمية الجهوية عن اعتزازها بهذه الشراكة لما لها من أهمية لدى نساء ورجال التعليم ،وعن انفتاحها للمبادرات والتعاون لتقوية البعد التعاضدي وضرورة تطويره ليشمل الخدمات الصحية بالجهة من عيادات ومصحات لفائدة  نساء ورجال التعليم و ذوي حقوقهم.