الرئيسية
بلاغ الجمع العام السنوي الثاني والخمسين للتعاضدية العامة للتربية الوطنية

بلاغ الجمع العام السنوي الثاني والخمسين للتعاضدية العامة للتربية الوطنية

عقدت التعاضدية العامة للتربية الوطنية  جمعها العام السنوي الثاني و الخمسين  للدورة المحاسبية 2015 بطنجة تحت شعار " تحصين مكسب التعاضد والرقي بالخدمات، مدخل أساسي لعمل تعاضدي عصري ومواطن ".

تميزت هذه الدورة بحضور وازن ومكثف لمجموعة من الفاعلين و الشركاء في الحقل التعاضدي إلى جانب  ممثلة هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي.

وأضفى حضور السيد عبد العزيز عدنان مدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي طابعا خاصا على أشغال هذه الدورة ،حيث نوه بالمجهودات  التي تقوم بها التعاضدية العامة للتربية الوطنية،وأبدى استعداده للانخراط في أوراشها الإصلاحية خاصة المرتبطة بملف المرض وجدد موقفه الداعم للتعاضديات للحفاظ على منشآتها الاجتماعية ذات الطابع الصحي .

انصبت أشغال هذا المؤتمر على إبراز مجمل  الأنشطة التي شهدتها  هذه الدورة المحاسبية تم تفصيلها بالتقريرين الأدبي و المالي اللذين تمت المصادقة عليهما بالإجماع، بحيث أشاد الحضور بالسياسة التي أصبحت تنهجها الأجهزة المسيرة للتعاضدية بتقريب الخدمات لعموم منخرطاتها و منخرطيها وذويهم تفعيلا لسياسة القرب وتكريسا لمبدأ الجهوية الموسعة وتفعيل دور الادارة الالكترونية.

وموازاة مع ذاك شهد هذا العرس الديمقراطي تكريم أحد رواد وأعمدة دعاة الإصلاح  لمنظومة الحماية الاجتماعية، السيد المحجوب الكواري عضو المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية اعترافا لما قدمه من تضحيات للقطاع التعاضدي وطنيا ودوليا.

وكان الجمع العام  فرصة لمناقشة مختلف التقارير وردود الفعل حولها وتناول المناديب  مجمل المطالب على مستوى جميع الجهات .

وتفعيلا للأسس التي ترتكز عليها قوانين التعاضدية تم تجديد الثقة بالإجماع في  أعضاء لجنة المراقبة المالية الحالية ، التي أشرفت على إنجاز تقرير هذه الدورة  لمواصلة عملها بالنسبة للدورة المحاسبية  المقبلة  2016 وتمت المصادقة كذلك وبالإجماع على مجموعة من الملتمسات التي ستسهم في دينامية أوراش التعاضدية.

في نهاية أشغال الجمع العام السنوي الثاني والخمسين الذي عرف نجاحا كبيرا على جميع المستويات،وفي غمرة احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد  رفع رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية السيد ميلود معصيد  أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس الإداري وكافة المندوبات والمناديب وعموم المنخرطات والمنخرطين والمستخدمين برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله مولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية

ميلود معصيد