الرئيسية
ميلود معصيد : الأقاليم الجنوبية ستكون أول المستفيدين من خلق منشآت اجتماعية

ميلود معصيد : الأقاليم الجنوبية ستكون أول المستفيدين من خلق منشآت اجتماعية

أشرف ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية بمعية أمينة مال التعاضدية السيدة حكيمة لطفاوي والطاقم الإداري على تدشين المقر الجديد للممثلية الجهوية للتعاضدية العامة بمدينة العيون ، وتميز التدشين بحضور وازن للعديد من فعاليات الأسرة التعليمية تزامن ذلك مع الاستعدادات الجارية لاحتفالات الشعب المغربي بالذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة بما تحمله من رمزية مهمة في تقوية جسور التعاضد و التشبت بالوحدة الترابية والتضحية من أجل صون وحدة الوطن تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس .

حيث تعهد السيد ميلود معصيد في كلمته على أن تكون الاقاليم الصحراوية أول المستفيدين من خلق منشآت اجتماعية (عيادات الاسنان – مصحات – مختبرات ..) بعد الترخيص للتعاضدية الثانية المختصة في المصحات والشؤون الاجتماعية التي ينتظر التوصل بالترخيص لها في القريب العاجل من طرف وزارة التشغيل .هذا بالاضافة إلى فتح مصحة للعلاج بمقر الممثلية بالعيون تستجيب للحاجيات الآنية للمنخرطين .

وعبر رئيس التعاضدية عن تقوية مجال التعاون مع كافة الشركاء من خلال توجهيه لدعوة لنواب الوزارة بالجهة والى مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لتوفير مقرات بكل من طرفاية وبوجدور والسمارة لتكون مكاتب لتلقي ملفات المنخرطين من نساء ورجال التعليم في اطار خدمات القرب التي تنهجها سياسة التعاضدية .

وبخصوص افتتاح المقر الجديد للتعاضدية العامة للتربية الوطنية بالعيون ، أوضح رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية أنه يندرج في إطار تقوية سياسة القرب لتيسير الولوج إلى الخدمات الصحية في وجه المنخرطات والمنخرطين عبر ربوع التراب الوطني. ومن جانبه عبر محمد المختار الليلي مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء ، عن أمله في أن يكون تدشين هذا المقر الجديد شرارة خير لانطلاق العديد من الخدمات والبنيات الصحية كسائر جهات المملكة تسهل الأمر أمام الأسرة التعليمية مما سيساهم في المزيد من الاستقرار. وفي سياق النسق نفسه سار أحمد التعقيلي باسم الفرع الجهوي للتعاضدية العامة للتربية الوطنية بالعيون نحو المطالبة بتدشين مرافق اجتماعية أخرى للشغيلة التعليمية التي هي في امس الحاجة اليها ضمانا لاستقرارها في المنطقة.